Home قصص وعبر أريد أن أصبح هاتفا … قصة مؤثرة

أريد أن أصبح هاتفا … قصة مؤثرة

0 second read
0
0
371
أريد أن أصبح هاتفا ... قصة مؤثرة

طفل يدعوا الله و يقول : ” أريد أن أصبح هاتفا ” !!

 

قصة أريد أن أصبح هاتفا :

في أحد المدارس الإبتدائية .. طلبت إحدى المعلمات من تلاميذها أن يكتبوا موضوعاً إنشائيا, و كان موضوع “دعاء و طلب الله ما يريدون و يتمنون في حياتهم ” .

قدم الأطفال مواضيعهم للمعلمة ,وعند عودتها إلى المنزل جلست تصحح و تقرأ ما كتب التلاميذ .. و بينما هي تنتقل بين طلبات الأطفال مختلفة ,فجأة أجهشت بالبكاء …

جاء زوجها و دخل عليها ، فسألها : ما الذي يبكيكِ ؟
فقالت : موضوع التعبير لأحد التلاميذ أثارني جدا .
فسألها : و ماذا كتب ؟
فقالت له : خذ إقرأ موضوعه بنفسك !
فأخذ يقرأ : ..

” إلهي ، أسألك هذا المساء طلباً خاصاً جداً ,و هو أن تجعلني هاتفا !!!
نعم أريد أن أصبح هاتفا ,فأنا أتمنى أن أحل محله !
أريد أن أحتل مكاناً خاصاً في البيت مثل الهاتف ! و أصبح مركز اهتمامهم فيسمعونني دون مقاطعة أو توجيه أسئلة أريد أن أحظى بالعناية التي يحظى بها حتى و هو لا يعمل !

أريد أن أكون بصحبة أبي عندما يصل إلى البيت من العمل و هو مرهق ,وأريد من أمي أن تجلس بصحبتي حتى وهي منزعجة أو حزينة ، و أريد من إخوتي وأخواتي أن يتخاصموا ليختار كل منهم صحبتي .
أريد أن أشعر بأن أسرتي تترك كل شيء جانباً لتقضي وقتها معي !

وأخيراً وليس آخراً، أريد منك يا إلهي أن تقدّرني على إسعادهم والترفيه عنهم جميعاً .
يا رب إني لا أطلب منك الكثير أريد فقط أن أعيش مثل أي جوال !! ”

انتهى الزوج من قراءة موضوع التلميذ وقال : يا إلهي ، إنه فعلاً طفل مسكين ، ما أسوأ أبويه !!
فبكت المعلمة مرةً أُخْرَىْ وقالت : إن الذي كتب هذا الموضوع ,هو إبننا !!…

.

العبـــــــــــــرة :

للأسف إن التكنولوجيا الحديثة خاصة الهواتف و الأنترنت .بدأت تسرقنا من عائلاتنا وأهلنا ,أطفالنا و اصدقائنا .. بل تسرق مشاعرنا وعواطفنا و حياتنا …

” واتس اب … سناب شات … فيس بوك … تويتر … الخ ” طامة و كارثه كبرى حلت على علاقتنا الاجتماعية و أصبحت تدمرها وتقللها بشكل تدريجي ,لتستحوذ علينا هذه التكنولوجيا بشكل كبير وتصبح شغلنا الشاااغل .
الأبناء و الإخوة و الأهل و الأصدقاء و الأقاراب و الأحباب .. هم رأس المال وامتداد العمر والاستثمار الرابح … عيشوا معهم … و لا تعيشوا حولهم فقط .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In قصص وعبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…