Home مقالات متنوعة أنا و الشيطان … ” أنا ونفسي والشيطان “

أنا و الشيطان … ” أنا ونفسي والشيطان “

0 second read
0
0
448
أنا و الشيطان ... " أنا ونفسي والشيطان "

أنا و الشيطان … حوار بين النفس و الشيطان

أنا و الشيطان

قالت لي نفسي:

نارك وجنتك بين جنبيك .. نارك وجنتك فيما تختار, وما تعجل اليه من اقوال وافعال, وماتبادر اليه من عمل وماتمتد اليه يدك من حلال وحرام .
يدك هي التي تحفر بها قبرك وتصنع بها مصيرك, ولسانك هو الذي يهوي بك الى الهاويه او يصعد بك الي اعلي عليين .. انت ماتقول وانت ماتفعل.

انظر ماذا تفعل تعلم مسكنك, وتشهد قيامتك قبل قيامتك وتعلم ساعتك قبل ساعتك .

قال لي شيطاني مستنكرا:

واين انت الان من قيامتك واين انت من ساعتك؟ هذا الوسواس الشؤم الذي تصحو وتبيت فيه ,انظر حولك يافتى .. انت مازلت في الدنيا اقطف زهرتها, وانعم بلذاتها, وامامك فرص التوبه ممتده بطول عمرك ,وانت ماعشت فانت في رعايه التواب الغفار غافر الذنب وقابل التوب ,لاتعقد امورك واضحك للايام تضحك لك ..

قلت وانا اتحسب كل كلمة :

تضحك لي او تضحك علي يالعين ,ومن ادراني ان ما اقول الان هو اخر اقوالي وما افعل الان هو ختام افعالي ,واني ميت اليوم ومن مات فقد قامت قيامته وبدأت ساعته.

قال شيطاني :

اعوذ بالله من غضب الله ..
ماهذا الكابوس الذي تعيش فيه .حياه كالموت وموت كالحياة ,لم يبق الا ان تصنع لنفسك تابوتا وتنسج لك كفنا تتمدد فيه .. اين انت من هذا اليوم يارجل ؟!

قلت:

ومن يدريني ان بعد اليوم بعد ..

قال شيطاني:

هل أقمت من نفسك قابضا للارواح ,وفالقا للاصباح ام انك المتنبي الذي لا تخيب له نبوة .. الزم غرزك يارجل ما انت الا عبد من عباد الله .. عش يومك كانك تعيش ابدا.

قلت:

ما قالوها هكذا يالئيم .. بل قالوا : اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا, واعمل لاخرتك كانك تموت غدا .. أرايت كيف تقلب كل الحقائق .

قال شيطاني:

انما اردت لك الحياة, واردت انت لنفسك الموت ,ومرادي كان دائما مصلحتك .

قلت:

بل موت النفوس كان مرادك, وهلاكها في الجحيم كان شغلك الشاغل, وهمك المقيم ياسمسار الجحيم .
.
.
هل كنت اكلم أحدا ؟؟ .. ام كان يكلمني احد
هل كان حوارا بحق .. ام كان خيالا اتخيله !
إن حديث النفس حقيقه لاشك فيها ,وهو نوع من الاعجاز الرباني ,فهو حديث داخلي لايسمعه غيرك ,ولا يطلع عليه سواك ,ولايستطيع اي جهاز الكتروني بشري ان يسجله عليك ,والنفس فيه طرف ,والطرف الاخر يمكن ان يكون النفس ذاتها ,ويمكن ان يكون الشيطان .. وابراهيم الكليم ابو الانبياء كلمه ربه ,وهكذا ترتفع المكالمة لكل نفس علي حسب قدرها ومستواها .

يقول ربنا محادثا موسي في سوره الاعراف ( الايه144 ) : ” قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ “

وحينما تكون وساوس النفس من المستوي الشيطاني ,يمكن ان يكون الشيطان طرفا في الحديث ,وحينما ترتفع النفس الي المستوي الملائكي ,يمكن ان يكون القرين المتحدث ملائكيا ,وكلما ارتفع مستوي الحديث ارتفع مستوي المتحادثين .

وللغيب علومه كما ان للفيزياء علومها وللذره علومها وللنفس علومها .. والشيطان حقيقه وليس شخصيه روائيه خياليه من بنات خيال المؤلفين .. وفي اخر الزمان حينما تقوم القيامه سوف يعترف الشيطان بما فعل بضحاياه امام الملأ وامام الحشر المجتمع من كل الخلائق.

” وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ ۖ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي ۖ فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم ۖ مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ ۖ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ ۗ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم “ (22 ـ ابراهيم).

وهكذا ينزل ستار الختام علي الدراما الكبري للوجود التي استغرقت اجيالا وقرونا من ادم اول الخلق الي الخاتم محمد بن عبدالله اخر الرسل عليه الصلاه والسلام .

في كلمات هائله تتصدع لها القلوب ومشهد جامع يشيب لهوله الولدان .. وسوف نرى الشيطان ساعتها, وهو يتكلم في قلب الجحيم وسوف نسمع اخر كلماته ” ان الظالمين لهم عذاب اليم ”

ان الشيطان حقيقه وليس اسطوره
والنار حق
والعذاب حق

… ولقد ظن ” جاجارين ” حينما خرج من جو الارض الي الفضاء ‏..‏ وكانت اول رسالة ارسلها الى الشعب الروسي‏ .. انا في فضاء بلا نهاية ,لا وجود لاحد هنا غيري‏ .. ولم اجد الله‏ ..‏ وحيثما اتلفت لا اجد الها‏ ,لا احد سواي‏ ,ورددت ابواق الاذاعه الشيوعيه في موسكو لفورها‏ ..‏ ان جاجارين جاء بالخبر اليقين‏ ,وانه لم يجد الها في السماوات‏ !!!

هل تصور جاجارين انه سيجد الله في شرف استقباله وان موسيقي الملائكه سوف تعزف له السلام الملكي‏ !

وقد مات جاجارين بعد ذلك بشهور في حادث تصادم‏ ,ليس في الفضاء ,ولكن في الارض‏ ,وفي ازقه موسكو كأي كلب ضال‏ ,ورأي ساعتها ماكان ينكره‏ ,ولكن بعد فوات الاوان بعد ان اصاب لسانه الخرس وتوقف قلبه عن الخفقان‏ ,ودفن مع سره في ظلام النسيان‏.‏
وسيظل مابعد الموت طلاسم وظنونا وغيوبا مغيبة ..

ولن يـكشف السر الا بعد ان يغلق الباب الدائري خلف كل مرتحل ويستحيل التواصل بينه وبين احد من الاحياء‏ ,وفي ظلام الوحدة المطلقة سوف تتجلي له الحقيقه وسوف يرى كل شيىء ,وساعتها لن ينفع الندم‏ ,فكتاب الاعمال اغلق‏ ,وحياته انتهت‏ ,ومابقي سوف تتقطع له نياط القلوب‏.‏

والويل لمن لايفهم .. ان الله موجود
ليس لان المسلمين يومنون بوجوده‏,‏ ولكن لانه حقيقه مطلقه ازلية لا معنى لاي شيئ بدونها‏.‏
الله هو سر الجمال‏,‏ والرحمه‏,‏ والموده‏,‏ والحريه‏,‏ والحياة ‏.‏
واسماِؤه الحسنى مطبوعه على الوردة,‏ وعلى اشراقة الفجر‏,‏ وعلى ابتسامة الوليد‏,‏ وعلى اطلالة الربيع‏,‏ وعلى كفتي الميزان‏,‏ وعلى صولجان الحكم‏ .. فهو العدل الحكم‏ ,وبدونه يستحيل العدل وتستحيل الرحمة وينطمس الكون ويظلم‏,‏ فهو نور السماوات والارض‏ .. وهو الذي يمسك السماوات والارض ان تزولا ولئن زالتا ان امسكهما من احد من بعده‏.‏

ان الدين يبدا به ‏..‏ والفلسفة تنتهي اليه ‏..‏ والعقل يتوقف عنده‏ ..‏ فلا كيف ولا كم ولا اين ولا متي‏ ..!!!‏
وانما ‏..‏ هو ‏..‏
ولا اله الا هو
ولا يملك العقل الا السجود ‏..‏ ولاتملك العين الا البكاء ندما
رفـعت الاقلام وجفت الصحف
اسألوا لنا ولانفسكم الرحمة
ولتمسوا لنا ولانفسكم النجاة
لم يبق الا التوسل ‏..‏

” د. مصطفى محمود .. من كتاب : سواح في دنيا الله ” .

.

الموضوع : أنا و الشيطان / أنا و الشيطان / أنا و الشيطان .
اقرأ ايضا : سؤال محير ..هل انا مسير ام مخير في هذه الحياة ؟!

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In مقالات متنوعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…