Home تربية وأسرة اختيار شريك الحياة … أسس و ضوابط

اختيار شريك الحياة … أسس و ضوابط

2 second read
0
0
199
اختيار شريك الحياة ... أسس و ضوابط

كل منا يرغب في جذب و اختيار شريك الحياة المناسب والعيش معه داخل مؤسسة زواج اسلامي ، بمشاعر مليئة بالمودة و الرحمة و السلام الداخلي ، ولكن لابد من مراعاة عدة اسس و ضوابط في اختيار شريك الحياة .

أسس و ضوابط اختيار شريك الحياة :

1 – السن :

لابد وان يكون السن مناسب من اجل الخطبة ، فعندما يكون سن الشريكين صغيراً جدا يجلب العديد من المشكلات بينهما لأنهما ليس لديهما الوعي الكافي لتحمل مسؤولية بيت واسرة و اولاد ، وتكون فكرة المودة و الرحمة غير واضحة لديهما .

لذلك على الاباء والامهات عدم اجبار الفتيات على الزواج في سن صغيرة للغاية ، فلابد من الحصول على قسط من التعليم من اجل العيش بحياة افضل مع شريك الحياة .

2- الاستقلال :

لابد ان يستقل كلا الشريكين بحياتهما بعيدا عن منزل الوالدين، حتى يتيح لهما تحديد اسلوب حياتهما بالطريقة التي تناسبهما .
لأن العيش في منزل احد الوالدين يتيح لأحد الوالدين التحكم في مسار الحياة بعد الزواج .

ولكن هذا لا يعني اهمال الوالدين وتجاهلهما فيجب اكرام الوالدين ومعاملتهما معاملة طيبة ، و الاهتمام بهما مع مراعاة العلاقة مع شريك الحياة .

3- التوافق المادي :

لابد ان يكون هناك توافق مادي بين الطرفين، لأن الفجوة الكبيرة في المستوى المادي بين الشريكين تتسبب في العديد من المشكلات، فيشعر الطرف الذي يعرف انه اقل مادياً من الطرف الاخر بالنقص والدونية والشعور بقلة الحيلة و العجز ، لأنه يعلم تماماً ان الاخر اكثر غنى وسلطة منه واعتاد على العيش في مستوى مادي اعلى منه .

ويجب الانتباه لهذه النقطة قبل الخطبة و التحدث بخصوصها من اجل التوفق في اختيار شريك الحياة المناسب ,و لابأس إن كانت تلك الفوراق المادية لا تشكل فارقا عند كلا الطرفين .

4- التوافق الاجتماعي :

لابد ان يكون هناك توافق اجتماعي بين الطرفبن حتى يكون هناك تناغم بين الاسرتين ، لأنه في حالة وجود التوافق المادي وعدم وجود التوافق الاجتماعي لن يكون هناك تناغم وانسجام بين الاسرتين ، لأنه سيكون هناك عادات وتقاليد مختلفة وتشعر كل اسرة بأن اسرة الطرف الاخر لديها سلوكيات غريبة غير منطقية وغير مقبولة .

لذلك من الاهمية ان يكون هناك توافق اجتماعي في العادات والتقاليد والسلوكيات بين الاسرتين .

5 – التوافق الديني :

لابد وان يكون هناك توافق ديني بين الطرفين ولابد ان يتبع الطرفان نفس الدين ، لأنه عند وجود فجوة بخصوص هذه النقطة لن يستطيع الحب وحده التعامل معها ، وستؤثر هذه النقطة على حياة الزوجين لأن الدين عنصر هام جدا في حياة الشعوب .

6 _ الأخلاق و الصلاح :

لابد عند اختيارنا لشريك الحياة و بغض النظر عن الماديات و الجمال الشكلي أن نهتم بأهم نقطة في الزواج و التي تساعد على بناء اسرة متينة ,ألا وهي اختيار الشريك الصالح و صاحب الأخلاق العالية و المعروف بالسمعة الطيبة و بالاحترام و بر الوالدين و المعروف بتلك الصفات بين اهله و جيرانه و اصدقائه ,لأنه شريك سيحفظ شريكه و بيته و اولاده وسيبني اسرة ناجحة هادئة لمدى الحياة .

.
المصدر : مدونة مودة .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In تربية وأسرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…