Home تربية وأسرة ادم و حواء … لغز الإختلاف بينهما

ادم و حواء … لغز الإختلاف بينهما

0 second read
0
0
247
ادم و حواء ... لغز الإختلاف بينهما

كتيرا ما فكرنا في تسمية للعلاقة التي تجمع الرجل بالمرأة فوجدنا أن أفضل مثال لتجسيد هذا المعنى هو ادم و حواء ..
فمن المعروف أن هناك اختلافات عديدة بين ادم و حواء من النواحي العضوية و التشريحية و من النواحي السلوكية و الشخصية و أيضاً في أساليب التنشئة و التربية و الأدوار الاجتماعية و بالطبع فإن الحياة البشرية لاتستمر و لاتستقر دون ارتباط أدم بحواء .. و قد قامت جميع الأديان و الفلسفات و القوانين على تنظيم هذه العلاقة و وضع الضوابط لها و دعمها ,و في العصر الحالي حدثت تحولات عديدة في أشكال و طبيعة هذه العلاقة .. و هناك أفكار و نظريات و جهود علمية و فكرية و نفسية و اجتماعية تحاول فهم هذه العلاقة و تحسين أدائها و التخفيف من مشكلاتها .

غالبا ماتفشل العلاقة بين أدم و حواء بسبب أن الرجل لايفهم لماذا لاتستطيع المرأة أن تكون مثل الرجل .. و أيضاً لأن النساء يتوقعن من الرجال أن تكون ردود فعلهم مثلهن
و لكن لكي نفهم طبيعة العلاقة بين ادم و حواء علينا ان نفهم ماذا يعنى ادم و ماذا تعنى حواء ؟

ادم و حواء :

ادم :

أدم بمفهوم بسيط يمثل الرجل ..
حيث يكون الزوج الذى تشعر معه المرأة بالامان
او الاخ الذى نلجأ اليه عند مواجهه المشاكل
او الابن الذى يحمل اسم والده و يحيى ذكراه
الخيمة التي تحفظ كيان الأسرة
الاب الذى يحمي ابنائه
المقاتل دفاعا عن البيت
الساعي وراء لقمة العيش و توفيره للاسرة

فى النهايه ادم يكون هو السور الذي يحمي بيته و عائلته و يكون محط التقدير و الاحترام و الاحتفاظ بالاسرار ,و فى وجوده لاتخشى العائله شيء .

حواء :

اما عن حواء فهي المرأة بمفهوم بسيط ايضا ..
المرأة بكل ماتحمله الكلمة من معنى
فهى الزوجه المحبة لزوجها و عائلتها
الام التى ترعى ابنائها و تسقيهم من حبها و حنانها
الاخت التى تعتني بأخواتها و تحميهم
الابنة الباره بوالديها
ملاك الرحمة التى تحيط بحنانها افراد عائلتها
الوفاء اللا محدود و الحب اللا مشروط و الحبيبة التى تعيش على الذكريات

هى مديرة المنزل ومدبرة شؤن الاسره و العقل المدبر بدونها لايصبح للمنزل روح و تعم الفوضى .. وجودها فى لمنزل مثل الزهرة التى تبعث روائح السعادة و الحنان على المنزل هى عنوان الاسرة .

 

علاقة ادم و حواء :

و لكي نتكلم عن طبيعة ادم و حواء فيجب ان نتطرق لهذا العلاقة بأفضل مفهوم و هو المفهوم الاسلامي للعلاقة و هو افضل وصف لهذه العلاقة حيث ان حقيقة العلاقة بين أدم و حواء في الإسلام أنها علاقة تكاملية و ليست علاقة تنافسية كما هي عند الغرب ,بمعنى أن كلاً منهما يكمل الآخر .

فالإسلام ينظر إلى أدم و حواء على أنهما شيء واحد هو الإنسان ،و أن هذا الإنسان نوعان مكملان لبعضهم البعض هما الرجل والمرأة ,ولكن كل واحد يختلف في التكوين الجسمي و النفسي عن الأخر ,و لكنه ليس اختلاف تضاد ،بل اختلاف تكامل .
فطبيعة الرجل الجسمانية مكملة لطبيعة المرأة ، و كل منهما لا يستغني عن أن يكمّل نفسه بالآخر، و لذلك أصبح الزواج ضرورة إنسانية ،نظراً لأن الجنسين لا يمكن ان يستغني احدهم عن الاخر .

كذلك فإن بقاء ادم و حواء في هذه الحياة لا يكون إلى عن طريق هذا التكامل ، ولو استقل كل منهما عن الآخر ليكون منافساً لـ انتهت الحياة .
إن قوة ادم الجسمانية و النفسانية تناسب مواجهة ظروف الحياة الخارجية للأسرة لحمايتها و تموينها ،وإن ضعف حواء الجسماني و النفساني يناسب الطمأنينة و السكينة التي تحتاجها الأسرة في جوها الأسري الداخلي .
و لذلك فالعلاقة التكاملية بين ادم وحواء هى ما تغلف كيان الاسره بالامان .

إن حواء ليست أقل و لا أكثر من ادم في قيمتها الإنسانية ، و لا منزلتها الإيمانية ، فهما سواء في القيمة ،و لكنهما مختلفان في الدور و الوظيفة .
إن كلاُ من ادم و حواء مكلفين في الإسلام ،و لكن وظيفة كل منهما في الحياة تختلف باختلاف طبيعته الجسمانية و النفسانية ،و اختلاف إمكاناته الفطرية التي فطره الله عليها .
هذا هو عدل الإسلام ، ورحمة الإسلام ، وحكمة الإسلام .

إن الرجل والمرأة لكل منهما في الأسرة المسلمة والمجتمع المسلم دوره الذي يكمل دور الآخر ، و وظيفته التي لا تتعارض مع وظيفة الآخر .. وختام القول ,صفات ادم مكملة لحياة حواء و صفات حواء مكملة لحياة ادم وهناك صفات مشتركة بينهما ليكونا شريكين متفاهمين لتكوين أسرة سعيدة هانئه .

.
المصدر : مدونة مودة .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In تربية وأسرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…