Home إسلام الجن .. من هم؟ و ماهي صفاتهم؟ وكيف يستعيذ المسلم منهم ؟

الجن .. من هم؟ و ماهي صفاتهم؟ وكيف يستعيذ المسلم منهم ؟

0 second read
0
0
312
الجن .. من هم؟ و ماهي صفاتهم؟ وكيف يستعيذ المسلم منهم ؟

قال عز وجل في كتابه : (( قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به و لن نشرك بربنا أحدا )) الجن(1) .
يأمر الله رسوله صل الله عليه و سلم أن يخبر قومه أن الجن استمعوا القرآن فآمنوا به و صدقوه و انقادوا إليه موحدين الله سبحانه لا يشركون به شيئا .
فما الجـــن ؟ و ماهي صفاتهم ؟ و كيف يستعيذ المسلم من شرهم ؟

الجن

الجن لغة : فهو مأخوذ من جن الليل إذا أظلم فستر الأشياء بظلامه وسمي الجن جنا لإستتارهم .
و ينبغي أن تعلم أن وجود الجـن ثابت في الكتاب و السنة .. في الكتاب كقوله تعالى : (( و ما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدون )) سورة الذريات(56) , وقوله : (( خلق الإنسان من صلصال كالفخار و خلق الجان من مارج من نار )) سورة الرحمان(14_15) .
أما في السنة و الحديث قول الرسول (ﷺ) : ” مامن أحد إلا وقد وكل به قرينه من الجـن ,قالوا : و إياك يارسول الله ؟ قال : و إياي إلا أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يأمرني إلا بالخير “ رواه مسلم .

 

أنواع الجن

الجن نوعان : شياطين لاخير فيهم البتة و جن منهم الصالح و الفاسد و منهم المؤمن و الكافر .
و الشياطين أصلهم من الجـن و ذلك لأن إبليس كان من الجـن فلما عصى أمر الله تعالى عوقب بطرده من رحمة الله سبحانه و تعالى فانقطع من الخير كليا ,فكان شيطانا ,قال تعالى : (( و إذ قلنا للملائكة اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه )) سورة الكهف(50)

صفات الجن و مادة خلقهم

خلق الجـن من خالص النار و هو طرف لهبها كما قال تعالى : (( و خلق الجان من مارج من نار )) سورة الرحمن(14) … و قال رسول الله (ﷺ) : ” خلقت الملائكة من نور ,و خلق الجان من مارج من نار و خلق آدم مما وصف لكم “ رواه مسلم .
و الجن تبث أنهم يأكلون و يشربون و ذلك من خلال حديث الرسول (ﷺ) : ” لا يأكل أحدكم بشماله و لايشرب بها فإن الشيطان ياكل بشماله و يشرب بها “ رواه مسلم .

و ايضا لقد نهى رسول الله (ﷺ) عن الاستجمار بالعظم و الروث و قال : ” لا تستنجوا بالروث و لا بالعظام فإنه زاد إخوانكم من الجن “ صححه الألباني .

لكن الذي يجعل الجن يطغون و يتعاظمون و يؤذون هو استعاذة بعض الناس بهم و تعظيمهم للجن و إكبارهم فيزدادون طغيانا ,قال تعالى : (( و أنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا )) سورة الجن(6) ,أي زادوهم طغيانا و على هذا فلا سلطان للجان ( اي الكفار منهم و الشياطين ) و لا قوة لهم على الإنسان إلا إذا كان ضعيف الإيمان او غافلا عن ربه و ذكره سبحانه و بذلك يكون عرضة لعبث الشياطين به ,قال تعالى : (( إنه ليس له سلطانا على الذين امنوا و على ربهم يتوكلون ,إنما سلطانه على الذين يتولونه و الذين هم به مشركون )) سورة النحل(99_100)

الجن

الاستعاذة بالله من الجـن :

قال تعالى : (( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم )) سورة فصلت(36) .. اي قول ” أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ” التي تطرد الشياطين و وساوسهم .. وفي ذلك ايضا قال رسول الله عليه الصلاة و السلام عندما أتاه عثمان بن أبي العاص رضى الله عنه : ” قال : يا رسول الله، إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي، يلبسها علي، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ذاك شيطان يقال له : حنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل عن يسارك ثلاثًا، قال : ففعلت ذلك فأذهبه الله عني “ صحيح مسلم .. و ايضا لا ننسى تحصين النفس صباحا و مساءا بقراءة سور ( الفلق و الناس و الاخلاص ) و بالادعية ايضا و الالتزام بها و التعوذ بالله من الشيطان الرجيم كل حين و كلما أحسست بالجن و الشياطين او الخوف و الوسواس و التفكير في الشر و المحرمات .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In إسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…