Home قصص وعبر الصدق طريق النجاة … الحطاب و الشاب الهارب

الصدق طريق النجاة … الحطاب و الشاب الهارب

0 second read
0
0
557
الصدق طريق النجاة ... الحطاب و الشاب الهارب

الكثير من الناس عندما يتعرضون لمواقف صعبة يمكن ان تضر بهم أو من أجل بناء مصلحة ما او للتهرب من قضية ما يلجؤون الى الكذب ظنا منهم أنه أسلم و أنجى طريق و به سيحققون أهدافهم و يصلون الى مبتغاهم ,لكن للأسف ينسون أن بالكذب يضرون غيرهم و ربما أنفسهم ايضا و يزيدون المشكلة تعقيدا ,و يغفلون على أن مايبنى بالكذب سرعان ما ينهار و ربما يتسبب عند انهياره بالعديد من الكسور المعنوية و المادية للأخرين ,لأن الكذب حبل قصير سرعان ما يتقطع لأن الله لا يبارك الكذب ولا ينصر الكذاببن .. لذلك فإن الصدق طريق النجاة الوحيد و اسلم و اشرف من باقي الطرق الملتوية الأخرى نحصل به على رضى ومباركة الله و نصل به بر الأمان .

قصة الصدق طريق النجاة :


يحكى أنه في أحد الأيام كان هناك شاب تورط في مشاكل مع أشخاص الصدق طريق النجاة ... الحطاب و الشاب الهاربيريدون أذيته ,و بينما هم في طور البحث عنه من أجل قتله ,خرج هاربا منهم بعيدا عن قريته ,إلا أنهم لمحوه هاربا فلحقوا به مسرعين …
و هو يجري هربا منهم ,وجد امامه حطابا يجمع الحطب ,فما كان منه إلا أن طلب منه أن يساعده و يخبئه في مكان لايراه أعداؤه الذين هم في أثره يريدون قتله .

فقال الحطاب : أدخل في ذلك الكوم الكبير من الحطب
فدخل وغطاه ببعض الحطب كي لا يرى منه شيء .. و رجع الحطاب الى عمله يحتطب و يجمع الحطب ..
و بعد قليل وصلا رجلين مسرعين نحوه ,فتوقفا عنده و سألاه عن شاب مر قبل قليل من هنا و وصفاه له ،
و إذا به الشاب نفسه الذي يختبئ عنده ..
فقال لهم بعفوية : نعم لقد رأيته !
قالوا : أين هو ؟
قال الحطاب : إنه داخل كومة الحطب تلك !

و الشاب في كوم الحطب يسمع الحديث ،فكاد قلبه يقف لشدة الخوف و الهلع عندما سمع الحطاب يخبرهم بمكانه .. ويتساءل في نفسه ” يا إلهي ماهذا ؟ لماذا يفعل بي ذلك ؟ لماذا يخبرهم بمكاني ببرودة دم ؟ هل اصبح جميع الناس بهذا الغدر ؟ ” … كاد أن يجن من حيرته مما فعل به الحطاب !!

لكن …
قال أحدهما للآخر : إن هذا الحطاب الماكر يريد أن يشغلنا في البحث عنه في كوم الحطب الكبير هذا ليعطيه فرصة للهرب ،لا تصدقه ،فليس من المعقول أن يخبئه ثم يدل عليه .. هيا نسرع للحاق به و مضيا في طريقهما مسرعين .

و عندما ابتعدا و اختفيا عن الأنظار خرج الشاب من كوم الحطب مذهولاً مستغرباً ،وقد بدت عليه آثار الاضطراب و الخوف و الغضب ،فقال معاتباً الحطاب : ” كيف تفعل بي هذا ؟ كيف تخبئني عندك و تجعلني ائتمنك و تغدرني و تخبرهم عني !!! أليس لك قلب يشفق ؟ أليست عندك رحمة ؟!

فقال الحطاب : يا بني إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى ,و مبارك من الله و من صدق لن يخيبه الله .. و والله لو كذبت عليهم لبحثوا عنك هنا و وجدوك ثم قتلوك .. فسر على بركة الله و إياك و الكذب و أعلم أن الصدق طريق النجاة .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In قصص وعبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…