Home قصص وعبر قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك الظالم

قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك الظالم

1 second read
3
0
8,244
قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك

الكثير من الناس يستهين بالقيام ببعض الامور صغيرة في حق الغير أو ظلمهم بأي نوع من الظلم مهما كان صغيرا ,فيبسط الامر و يصغره و يرجح مصلحته الخاصة او راحته على اي شيء اخر حتى لو كان فيه مظلمة لغيره ,وبعضهم يبني سعادته على تعاسة الاخرين دون أي مبالاة ,لكنه لايدري كم يتسبب من الألم و القهر والانكسار لمن ظلمه و تعدى على حقوقه ,ولا يدري أن دعوة هذا المظلوم مسموعة في السماء و سينصره الله ولو بعد حين ومهما طال الزمن ,فلا تفرح أيها الظالم كثيرا بما قدمت ,وكن سريعا في طلب العفو والصفح من كل شخص تسببت له في ظلم أو ضر أو ألم ,رحمة بمن ظلمت ورحمة لنفسك أيضا .. و إليكم هذه الـ قصة عن الظلم للعبرة و الاستفادة ..

 

قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك :

يحكى أن احد الصيادين خرج صبيحة يومه يطلب رزقاً حلالا فرمى شبكته فلم يخرج شيئا ..
فاخذ يبتهل إلى الله أن يرزقه شيئا .. فأولاده يصرخون جوعا في بيته و اقتربت الشمس من المغيب ,
فرزقه الله سمكة ضخمه ..
حمد الله تعالى و أخذها مسرورا إلى بيته .. و هو في طريقه ,إذا بملك قد خرج للنزهة ,فرآه فأحضره و علم ما معه فأعجبته السمكة فأخذها عنوة وذهب إلى قصره فرحا .. فوصل قصره و أراد أن يدخل سرورا على الملكة فأخرج تلك السمكة أمامها , لكن فجأة استدارت السمكة و عضت أصبعه ,لم يلقي لها بالا و قال عضة و ستمر بسرعة .. لكن لم يستطع ان يسترح ليلتها ,و لم ينم ,فاحضر الأطباء فأشاروا له بضرورة قطع أصبعه !
و قام بذلك و لكنه لم يسترح بعدها لأن السم قد تسرب إلى يده فأشاروا مرة أخرى بضرورة قطع يده ,ففعل .. و لكنه لم يسترح أيضا ,بل اخذ يصرخ و يستغيث ,فرأى الاطباء أن قطع ذراعه هي الحل ,ففعل وقطع ذراعه .. و بعدها فقط استراح من الآلام الجسدية .
لكن لم تهدأ نفسه فعلم الأمر ,فنصحوه أن يذهب إلى طبيب من أطباء القلوب (العلماء الحكماء) لعل نفسه ترتاح أيضا .. فذهب الى أحد الحكماء و اخبره قصه السمكة .. فقال له الحكيم : لن تهدأ إلا إذا عفا عنك الصياد.
فبحث الملك عن الصياد حتى وجده و شكى إليه أمره و استحلفه أن يصفح عنه فعفا و صفح عنه فقال له الملك : ماذا قلت في ؟
فقال : ما قلت سوى كلمه واحدة : ” اللهم انه اظهر على قوته فأرنى فيه قدرتك ” .

العبـــــــــــــرة :

إحذر يا آخى من ظلم العباد فإن الظلم ظلمات يوم القيامة .. و لاتستهن بظلم أحدهم أو قهره مهما كان الامر صغيرا فربما كلمة واحدة يرفعها الى الله تدفع بها ثمنا غالي فإن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب .
و قم بفعل ماتحب ان تراه يفعل فيك في الغد ..
فما تفعله اليوم من ظلم او شر في غيرك سيعود لك مهما طال الزمن
إياكم والظلم فهو يحرق صاحبه ويحرق و يقهر قلب المضلوم و يِؤلمه
فإياكم و الظلم .

 

الموضوع : قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In قصص وعبر

3 تعليقات

  1. […] قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك الظالم […]

    Reply

  2. […] قصة عن الظلم .. الصياد الفقير و الملك الظالم […]

    Reply

  3. […] خير دللت عليه . * * و اثنــان أكثر من الاعتبار فيهما : قوي ظالم قصمه الله .. و عالم فاجر فضحه الله . * * و اثنــان لا تطل […]

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…