Home تربية وأسرة قضم الأظافر : الأسباب و العلاج

قضم الأظافر : الأسباب و العلاج

0 second read
1
0
145
قضم الأظافر

قضم الأظافر من أكثر العادات العصبية شيوعاً .. و العديد من الأطفال و من المراهقين يقومون بقضم أظافرهم ,ولايتوقفون عن ذلك بشكل مزعج ,بل لايستطيعون التحكم في أنفسهم .. و غالباً ما تبدأ مشكلة قضم الأظافر هذه فى الطفولة، وفي الغالب فهي تنتهي عندما يتقدم الطفل في العمر قليلا ، لكن أحيانا تستمر بعد البلوغ والى ان ان يصبح الطفل شابا ,وهنا تصبح عادة غير محبذة وتبدأ المشكلة ويستلزم التوقف عندها و علاجها.

1 / أسباب قضم الأظافر :

– اتفق اغلب الاستشاريين النفسيين على أن السبب الأساسي للمشكلة هو القلق، و بطبع القلق عند الأطفال لايمكن تحديده من مقياسنا نحن الكبار البالغين ,لكن لابد من مراعاة أن الطفل مخلوق ضعيف وحساس، حتى لو بدى ان قلقه بسيط .
وأسباب القلق عند الطفل متعددة .. ونذكر منها مثلا مشكلة في العلاقة بين الطفل وبين أهله ,أو بين الطفل وأصدقائه ، عدم تأقلمه مع المجتمع الخارجي بعد فطامه عن الرضاعة او بعد التحاقه بالحضانة او الروضة او المدرسة ،أو ولادة مولود جديد في الأسرة والذى قد يعتبر صدمة للطفل لايتقبلها ,او اصابته بمرض فترة طويلة مما يؤثر عليه .

– ومن الاسباب الاخرى نذكر ظهور أسنان الطفل فيعض الأم أثناء الرضاعة وعندما يسبب لها ألم شديد ، فإنها ربما تمنعه من الرضاعة أو تفطمه إذا تكرر العض ،ونتيجة لهذا ربما يشعر الطفل أنه اعتدى على أمه وأنها في المقابل تعاقبه بالحرمان من اللبن، فتصبح لديه رغبة مضادة بأن يعتدي على نفسه بالعض عقاباً لنفسه.

2 / علاج مشكلة قضم الأظافر :

لابد قبل بدء علاج هذه العادة ,ان تطلب من ابنك المساعدة و ياحبذا لو تنتظر الفرصة التي يكون فيها الابن أيضا مستعد لذلك ولديه رغبة في التوقف عن عادته السيئة ,او عندما يصبح يشتكي من عادته وماتسبب له من احراج اما الاصدقاء او غيرهم .
وهذه بعض النصائح والطرق لمساعدة طفلك على التخلص من عادة قضم الاظافر :

– بدل الصراع مع الطفل لتوقف عن هذه العادة ,اسلك طريق السلمي و افهم مصدر عادته وابحث عن حل لها .. كالبحث عن سبب قلقه وتعامل معه، فان كان لديه مشاكل

– تقليم أظافره بانتظام حتى لا يكون هناك ما يقضمه.

– شرح سوء هذه العادة وأثرها على صحته وتشويه شكل يديه، مع توجيهه إلى قبحها بكلمات مشجعة تبث الثقة فى نفسه .

– لاحظ متى وأين يقوم بالسلوك، وعندما تعرف متى و أين حاولاستغلال تلك الاوقات و الاماكن لتشتيت انتباهه بمشاركته لعبة ما أو التحاور معه او اشغاله بشيء ما لينشغل عن الأمر الذى يقلقه وعن قضم الاظافر ،دون لفت انتباهه لذلك لكي لايشعر بمرادك وربما بشكل غير مقصود يزداد قلقه او ينشغل بالتفكير بالامر فيعود الى العادة .

– تشجيع الطفل على التعبير عن مشاعره وأفكاره دون قلق، من خلال: الحوار والانصات له و من خلال الرحلات والألعاب، والرسم الذى يعد وسيلة رائعة يعبر بها الطفل عما بداخله، أو أي هواية يحبها لتمتص توتره بدلاً من لجوئه إلى تفريغه عن طريق قضم أظافره، مشاركته فى أنشطته وإشراكه فى أعمال الأسرة.

– تخصيص وقت للعب معه ان كان طفلا لأن الطفل يحب اللعب مع أبويه، حيث يشعره ذلك باهتمامهما، إلى جانب أن العلاج باللعب ركن أساسي في العلاج النفسي للأطفال، لأن اللعب هو الحاجة الغريزية الأولى للطفل بعد تناول الطعام والشراب، حيث يحقق له المتعة ويكون له أبلغ الأثر في علاج القلق والخوف الموجود داخله ..أما ان كان مراهقا فحاول مصاحبته ومشاركته الهوايات التي يحب والاصغاء اليه بشكل اكثر والاهتمام بمشاكله الخاصة مع الحرص على الحفاظ على اسراره .

– مساعدته على تعديل مشاعره تجاه نفسه لتعزيز تقثه بنفسه، وغمره بالحب والحنان ، واحذروا استخدام الحب كأداة تمنح له عندما يتصرف كما نحب ونحرمه منه عندما نريد معاقبته ، فالحب ثابت لا يتغير وما نرفضه أو نكرهه هو السلوك وليس الطفل.

– لا للعقاب فهو سلوك يمكن ان يأتي بنتائج سلبية عكس مانريد ، ولا للطرق المعروفة كدهان الأصابع بدواء مر، أو ذي رائحة كريهة فهذا يعتبر عقاب يمكن ان ينتج عليه عناد اكبر من طفل يدفعه للتمسك بالعادة أكثر ,ولكن احرصي على الطرق السليمة والاجابية ، ويمكن الاستعانة بتلك الطرق اذا الطفل او المراهق طلب ذلك بنفسه لرغبته القوية في التوقف عن العادة .

* أما إذا كان الطفل او المراهق له استعداداً و رغبة فى التخلص من هذا السلوك فهنا يسهل الامر ويمكنك اتباع هذه الطرق معه :

– الاتفاق معه على علامة سرية لتنبيهه عندما يقوم بقضم أظافره ككلمة سر أو لمسة خفيفة على الذراع … او غيرها حسب المتفق عليه بينكما

– الباسه قفازات أو وضع لواصق طبية على أطراف أصابعه، ويمكن للام ان تفعل ذلك بأظافرها أو بأحدها أيضاً لتشجيعه ومساعدته على الالتزام .. وكما سبق وقلنا يمكن الاستعانة بشيء مر او حار على الاصابع في حالة طلب الطفل او المراهق ذلك .

– الاتفاق معه على أسلوب للتحفيز ,كتحفيزه على ذلك عن طريق الاتفاق معه إذا أحرز تقدما في تقليل من العادة ستقدمين له مكافأة ، ثم بعدها الاتفاق معه إذا طالت أظافره بحيث يحتاج إلى قصها فستكون هناك هدية كبرى له .

3 / الحالة الذي نحتاج فيها الى تدخل متخصص لعلاج هذه العادة :

– إذا كان يقوم بقضم أظافره بشدة يجرح نفسه بها ، أو إذا كان قضم الأظافر مصحوباً بسلوكيات أخرى مقلقة كقرص نفسه أو شد رموشه أو شعره، أو إذا تغير نمطه فى النوم بشكل ملحوظ … وغيرها من سلوكيات الغير طبيعية.

– إذا كان هناك أحد في الوالدين سبق وان كان يعاني من نفس المشكلة في الماضي ، أو إذا كان أحد أفراد أسرة الام او الاب مصاباً بالوسواس القهري.

– إذا قمتم بتجريب الطرق السابق ذكرها و استخدام طرق مختلفة لإيقافه عن هذا السلوك ولم تنجح ,ولابد ان تشمل هذه الطرق : التدخل الإيجابي (اي تشجيعه على ترك العادة بطرق محببة كتقديم المكافأة و الهدية مقابل توقفه عن قضم اظافره ) , و استخدام اسلوب التجاهل الظاهر للطفل لسلوكه ,و ايضا استخدام الحزم وتنبيهات اللطيفة ( بدون عقاب او تعنيف ) كمرحلة تالثه واخيرة لمحاولة ايقاف هذا السلوك .. في هذه الحالة ان لم تنجح هذه الاساليب الثلاثه على اختلافها وبعد أخذ الوقت الكافي في تجريبها ,حينها لابد من عرضه على مختص لعلاج المشكلة .

ملاحظة : الاهم والضروري عدم نسيان العناية باظافر صغيرك بشكل مستمر منذ ولادته حتى لايجد ما يقضم .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In تربية وأسرة

One Comment

  1. […] إقرا أيضا : عادة قضم الأظافر : الأسباب و العلاج . […]

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…