Home تربية وأسرة نصائح خاصة للأباء الجدد (2)

نصائح خاصة للأباء الجدد (2)

0 second read
0
0
109
نصائح خاصة للأباء الجدد

( تتمة … )

8 )تجاهلوا أنين الأطفال و بكائهم :
عندما يطلق الطفل أنينه وصراخه او بكائه وتستجاب طلباته فقط لأسكاته و الارتياح من أنينه ,يتعود الطفل بذلك الحصول على مايريد بمجهود بسيط وبالقليل من ألأنين والبكاء ,فيلزم على الأباء في هذه الحالات أن يتجاهلوا أنين طفلهم ,وعدم تلبية مايريد مهما حاول وزاد في أنينه … و اطلب من الطفل بشكل مباشر أن يكلمك بدون أنين وأخبره أنك لن تلبي طلبه بهذه الطريقة , وأنه كلما زاد أنينا فلن يحصل على مبتغاه ,مع محاولة تغيير الموقف في نفس الوقت الى موقف أخر او الى شي يعجب الطفل لتشغله وتنسيه ماكان يريد وبالتالي يوقف انينه وبكائه , لأن أنين الطفل غالبا مايكون فقط تعبيرا عن ملله وضجره وليس عن احتياج حقيقي لما يطلب

9 ) اجعل أوامرك وتوجيهاتك لطفلك مباشرة وبسيطة وايجابية :
ونذكر في هذا الجانب قصة الرسول صل الله عليه وسلم عندما طاشت يد الغلام في الصحن أثناء الأكل ,لم يقل له الرسول عليه الصلاة والسلام ” لا تأكل بهذا الشكل ” او ‘ لاتأكل بشمالك ” , بل وجه له الكلام عليه الصلاة وسلام بطريقة سهلة وإيجابية ومباشرة فقال له : ” ياغلام كل بيمينك , وكل مايليك .. ” , لم يستخدم رسولنا الحكيم كلمة ” لا ” ولم يستعمل اسلوب النفي أو اللوم و التعقيب , بل كان كلاما إيجابيا موجها للفعل المراد العمل به , وهذا مايجب علينا فعله أيضا مع أبنائنا وأن نستخدم الاسلوب الايجابي البسيط بدلا من الاسلوب السلبي

10 )علم طفلك أن يكون مسؤولا :
في مجتمعاتنا الكل يرى أن الطفل الصغير لاتوجد عليه أي مسؤوليات ,ولا أعلم من اين وكيف ومتى أتى هذا القول , فنترك المهمام الصغيرة المتعلقة بالطفل للغير , فمثلا الطفل يأكل ويوسخ الطاولة أو يلقي لعبه ارضا و يصحى في الصباح ولا يرتب غرفته فتترك هذه المهام لغيره كالام او الاخت الكبرى او للمربية !! فيتعلم الطفل عدم المسؤلية ويكبر ليصبح شخصا غير مسؤول في حياته ,بل تجد الأمهات لاتزلن تنظفن غرف أولادهن الكبار وتنظف الطاولة ورائهم !! .. لذا لابد أن نترك مثل تلك المهمام للطفل لكي يتعلم مسؤلياته وعدم الاتكال على غيره , بطبع لن ننتظر من الطفل أن يقوم بتلك المهام على أكمل وجه أو كما نقوم بها نحن الكبار لكن لندعه يقوم بها بالشكل الذي يستطيع ومع الوقت وكلما كبر قليلا سيقوم بها أفضل من الأول .

11) وقت تغيير الجو بالبيت لكم أنتم أيها الأباء :
اذا وجدت الاطفال يتعاركون ويتقاتلون فيما بينهم ,وكثر الأنين في البيت , فهذا وقت ألأباء ليتدخلوا لتغيير الجو بالبيت , قم مثلا باللعب أنت مع الاطفال , أو قم برعاية لعبهم وتنظيمه , يمكنك أيضا الجلوس على الأرض معهم واحكي لهم قصة من طفولتك ليأنسوا بها ويتعلموا منها أو فقط لاضحاكهم وخلق جو جميل بينهم

12 ) اعلمهم بشكل سابق بالتحديات المتوقعة عن شيء ما :
مثلا تأخد معك طفلك للتسوف وفي كل مرة يزعجك بطلباته والبكاء على شيء يريده , ففي هذه الحالة لابد أن تعلمه بشكل مسبق بالتحديات التي سيقبل عليها إذا اراد الخروج معك ,فمثلا تخبره أنك لن تشتري له هذا الشيء إذا ذهب معك , او أخبره اذا ارد الذهاب معك للتسوق فلايجب أن يبكي لتشتري له مايريد , أو اتفق معه أنك لن تشتري له حلويات معينة ويمكنه أخد حلويات أخرى صحية غيرها وبهذا الشكل تستريح من ازعاجه وأنينه أثناء التسوق

13 ) حافظ على حس الدعابة مع أطفالك :
عندما تجد طفلك يبكي من شيء تافه أو يضجر من أمر ما او مزعوج فهنا انت مطالب بأن تكون صاحب حس فكاهي ,وقم باضحاكه وملاعبته و داعب طفلك لتعيد له مزاجه و هدوئه ونشاطه

14 ) دع بعض الخيارات لطفلك :
لابد من ترك مساحة خاصة للطفل في اختياراته لاشياء متعلقة به _ بطبع هذا ضمن اختيارات اكبر مقدمة من الأباء _ فمثلا عند الخروج يفضل أن تأخد الأم قطعتين من الملابس و تسأل طفلها أي واحدة يحب أن يلبس , وتدع للطفل فرصة لممارسة حقه في اختياره لما يحب ومايناسبه بدلا من أن تذهب وتختار له مايلبسه في كل مرة ,كما أن هذا الاسلوب سيخفف من العناد عند بعض الاطفال .

15 ) لاتجعل طلباتك و أوامرك المملة أخر مايتلقاه الطفل منك كل يوم :
من العادة في الاسر ينتهي كل يوم بصراع مع الاطفال حول طلبات وأوامر موجهة من الاباء لابنائهم التي في الغالب يجدون لها رفضا من الاطفال ,فيكون أخر مانام عليه الاطفال هو طلبات مملة وتأنيب وأحيانا ينتهي بالبكاء والأنين .. لذا من الاحسن ان نجعل أطفالنا ينامون في هدوء وأخر ما تركنا لهم هو الحب والحنان .. فمثلا إذا حان وقت النوم بدل توجيه طلبات واوامر للاطفال بدخول المرحاض وتفريش الاسنان ومن ثم الدخول الى الفراش وبشكل غاضب ولومهم على التاخير وعدم تلبية الطلب والعيش في معركة صغيرة معهم كل ليلة , قم معهم لتفريش الاسنان ضمن جو من المرح وقف معهم في الصف للدخول الى المرحاض وانت تمازحهم , ثم أخبرهم أنك ستقرأ لهم قصة صغيرة عنك عندما كنت صغيرا مثلهم قبل النوم , بهذا الشكل ستكسب قلبهم وسيقومون بكل ماتريد دون معركة وسيذهبون للنوم بهدوء .

Load More Related Articles
Load More By Imane
Load More In تربية وأسرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Check Also

لم يلد و لم يولد .. ” حوار مع صديقي الملحد “

لم يلد و لم يولد .. صديقي رجل يحب الجدل و يهوى الكلام .. و هو يعتقد أننا – نحن المؤمنين ال…